Tag Archives: العهد

ولي العهد السعودي: «الاستثمارات العامة» يستهدف 1.06 تريليون دولار أصولاً

أكد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، أمس، أن «صندوق الاستثمارات العامة» لا يستثمر في الأعمال والقطاعات فحسب، بل يستثمر في مستقبل المملكة والعالم، مفصحاً عن أن الصندوق يستهدف أصولاً بقيمة 4 مليارات ريال (1.06 تريليون دولار)، واستحداث 1.8 مليون وظيفة في 2025.

Go to Source
Author:

ولي العهد يهنئ رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة

بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة لرئيس جمهورية

Go to Source
Author:

ولي العهد يبحث مع ماكرون التعاون المشترك

تلقى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، اتصالاً هاتفيًا، أمس (السبت)، من رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون.

وجرى خلال الاتصال، استعراض العلاقات بين البلدين وفرص التعاون المشترك، كما جرى بحث المستجدات الإقليمية والدولية، ومناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.


Go to Source
Author:

مشروع المستقبل وجاذب لرأس المال

لقي إعلان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إطلاق مشروع «ذا لاين» اهتماماً كبيراً محلياً ودولياً نظراً لأهمية الأفكار والرؤى الطموحة التي يتبناها وتعبر عن رؤيته الثاقبة في إحداث نقلة نوعية للسعودية ودول المنطقة.

ويرى مراقبون يمنيون أن مشروع «ذا لاين» يمثل نقلة نوعية نحو العالمية والتفوق عليها نظراً لأهميته والتحولات التي سيحدثها في المنطقة بكاملها، مؤكدين أنها ستنعكس بشكل إيجابي على المنطقة بكاملها.

وقال الصحفي أحمد ردمان سيجعل مشروع «ذا لاين» في منطقة نيوم مدينة عامرة بالنشاط الاقتصادي والعمراني والسياحي ويوفر بيئة جاذبة للاستثمار كونها ستكون مدينة تختلف عن كل مدن المملكة سواء من حيث البيئة أو الخدمات التي ستتوفر وخلوها من أي انبعاثات حرارية والمتمثلة بوجود الآلات والسيارات.

وأشار إلى أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أثناء إطلاقه للمشروع وضح الكثير من أهميته العمراني والاقتصادي والتاريخي والسياحي معاً، وهو ما يجعلنا ننظر إليه برؤية مستقبلية ثاقبة تؤكد أن هذه المنطقة ستكون مدينة للإبداع والتطور وجاذبة لرجال الأعمال والمستثمرين الطموحين.

من جهته، اعتبر الصحفي محمد مصطفى المشروع نقلة نوعية نحو العالمية كون المدينة ستضم مجتمعات إدراكية مترابطة ومعززة بالذكاء الاصطناعي على امتداد 170 كيلومتراً، على أن تكون المجتمعات مترابطة افتراضياً في ما بينها.

ولفت إلى أن التقارير تؤكد أن هذه المدينة ستكون مدينة رقمية بامتياز تتفوق على مختلف المدن العالمية وتنقل المملكة إلى مراحل أكثر تقدماً صناعياً واقتصادياً ناهيك على أن المدينة تعتمد بالكامل على الطاقة النظيفة مما يؤهلها أن تكون مدينة استجمام وصحية خالية من أي كربونات مضرة بل ستمتزج مع الطبيعة.

واعتبر مصطفى المشروع دعماً كبيراً للاقتصاد السعودي كونه سيوفر آلاف الوظائف ويجذب مليارات الدولار، لافتاً إلى أن الجهود السعودية تسعى لتحويل المنطقة إلى أوروبا العرب.


Go to Source
Author:

ولي العهد يتلقى اتصالاً هاتفيًا من رئيس الجمهورية الفرنسية

تلقى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، اتصالاً هاتفيًا، اليوم، من رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون.

وجرى خلال الاتصال، استعراض العلاقات بين البلدين وفرص التعاون المشترك، كما جرى بحث المستجدات الإقليمية والدولية، ومناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.



Go to Source
Author:

عام / سمو ولي العهد يُعزي سمو ولي عهد دولة الكويت في وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله

عام / سمو ولي العهد يُعزي سمو ولي عهد دولة الكويت في وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله –

الجمعة 1442/6/2 هـ الموافق 2021/01/15 م واس


الرياض 2 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق 15 يناير 2021م واس
بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة، لصاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي العهد في دولة الكويت في وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله -.
وقال سمو ولي العهد:” تلقينا نبأ وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله – ونبعث لسموكم ولأسرة الفقيدة أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلين المولى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنها فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب”.
// انتهى //
23:09ت م
0110


Go to Source
Author:

عام / سمو ولي العهد يُعزي سمو أمير دولة الكويت في وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله

عام / سمو ولي العهد يُعزي سمو أمير دولة الكويت في وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله –

الجمعة 1442/6/2 هـ الموافق 2021/01/15 م واس


الرياض 2 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق 15 يناير 2021م واس
بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة، لصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت في وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله -.
وقال سمو ولي العهد:” تلقيت نبأ وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح – رحمها الله – وأبعث لسموكم ولأسرة الفقيدة أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنها فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب”.
// انتهى //
23:08ت م
0109


Go to Source
Author:

كل الطرق تؤدي إلى «The line».. المجتمع الإدراكي والبيئة الخضراء.. البوصلة

أدرك ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان بنظرته الشمولية صراعات المستقبل وتحديات الثورة الرقمية والبنيوية القادمة، لذلك هندس مشروع مدينة نيوم بفكر إستراتيجي اقتصادي استثماري تقني نوعي مختلف بمقاربات عالمية؛ وأردفه عملياً بتدشين مشروع ذا لاين؛ وهو من المشاريع النادرة والجريئة والضخمة، كون مشروع The Line (على امتداد 170 كلم) سيقوم باستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100 %، لتكون مسؤولية الحفاظ على البيئة جزءاً لا يتجزأ من القوانين التشريعية، والأنظمة التي تعزز الممارسات المستدامة وهو المشروع الذي يعكس رؤية ولي العهد للمستقبل والحاجة لبناء مدن ذكية من الصفر عبر ابتكار مفاهيم جديدة وسيكون بمثابة سيليكون فالي سعودي لكن باختصاصات أشمل وتقنية أشمل وبيئة خضراء صديقة خالية من الانبعاثات الكربونية. وسيكون مشروع ذا لاين ذا نمط متميِّز في طبيعة الحياة، تستهدف مستقبل الحضارة للبشرية، ولهذا وصف الإعلام الأجنبي The Line بأنه مشروع يتحدى الصعاب بالاستشمار الجريء.. ولمن يدركون أن «البيانات هي النفط الجديد»، فستكون المجتمعات «اللاينية» مترابطة افتراضياً في ما بينها؛ إذ سيتم تسخير نحو 90 % من البيانات لتعزيز قدرات البنية التحتية، في حين يتم تسخير 1 % فقط من البيانات في المدن الذكية الحالية وإنشاء المجتمعات الإدراكية على بنية تحتية ذكية ومتناغمة مع البيئة المحيطة، تعمل بشكل كامل على مختلف أنواع الطاقة المتجددة، ما سيفرز بيئة صحية خالية من التلوث والضجيج. إن مشروع «ذا لاين» العملاق بامتياز هو لحظة تاريخية بتصدير المملكة، وهي الدولة النفطية، مشهداً عملياً لتشييد أنقى نموذج لمفهوم المدن الحديثة، إذ ستكون «ذا لاين» أكثر مدينة صديقة للبيئة والأكثر حماية للطبيعة في العالم وصياغة سبل جديدة للحياة وتمكينها وسط منطقة طبيعية تزخر بالمساحات الخضراء. وتدرك الجهات المطوّرة لمشروع نيوم أنّ السكان يُمثلون العنصر الأهم لبناء أي مدينة، وهو محور التركيز في أولوياتهم أثناء تنفيذ المشروع. ويسهم بناء مدينة ذكية مترابطة بالكامل ومعززة ببنية تحتية قائمة على تقنيات الذكاء الاصطناعي في تحويل جميع مكوناتها إلى أجهزة استشعار كفيلة بتأمين التفاعل الدائم بين المواطنين والتكنولوجيا المحيطة بهم. وسيتيح تجميع البيانات وتحليلها آفاقاً واسعة لاتخاذ القرارات لمواصلة تحسين التجربة الإجمالية للمواطن من تعزيز الكفاءة والاستدامة والمرونة المستقبلية. إن نشر ثقافة البيئة الخضراء متطلب حضاري له أبعاده المستقبلية حتى في تحسين الاقتصاد. لذلك من المهم استقطاب الشباب المتخصص في مثل هذه المجالات وتشكيل جمعيات خاصة تتبنى أفكارهم المتميزة في تطوير الأراضي الصحراوية وجذب التوطين والقيام باستثمارات اقتصادية عالية المستوى. لقد أوضح الأمير محمد بن سلمان أن العمود الفقري للاستثمار في «ذا لاين» الذي سيبدأ تطويره في الربع الأول من العام الحالي، سيأتي من دعم حكومة المملكة وصندوق الاستثمارات العامة والمستثمرين المحليين والعالميين لمشروع «نيوم» ككل البالغ 500 مليار دولار على مدى عقد من الزمن، مفصحاً أن البنية التحتية للمشروع ستكون بتكلفة بين 100 و200 مليار دولار.

كما أفصحت آخر البيانات الرسمية أن مشروع «ذا لاين» سيكون أنقى مدينة عالمية والأكثر حماية للطبيعة على وجه الأرض، إذ وفقاً لتعريف المناطق المحمية البرية والبحرية للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة ستكون «نيوم» التي يأتي في قلبها «ذا لاين» أكبر محمية حضرية للطبيعة بنسبة 95 % براً وبحراً، متقدمة على بلدان معنية بالطبيعة البرية ككاليدونيا الجديدة بـ54 %، وبوتان بـ48 %، وأستراليا بـ19 %، وكذلك متقدمة على الدول المعنية بطبيعة البحار التي تتصدرها فرنسا بـ49 %، فبريطانيا بـ43 %، وأستراليا بـ41 %. فالموقع الجغرافي لـ«نيوم» ذو سمات شاملة حيث يربط 4 مناطق طبيعية هي الساحل، والصحراء الساحلية، والجبال، والأودية المرتفعة. وستجد مدينة «ذا لاين» فكرة المجتمعات الإدراكية المترابطة والمعززة بالذكاء الصناعي على امتداد طوله 170 كيلو متراً من ساحل نيوم قاطعة جبالاً وصحاري شرقاً ضمن بيئة بلا ضوضاء أو تلوث، وخالية من المركبات والازدحام، تتحدى التوسع الحضري الذي يعترض تقدم البشرية، كالبنية التحتية المتهالكة، والتلوث البيئي، والزحف العمراني والسكاني. إن مشروع «ذا لاين» يُعتبر أحد مشاريع الجيل القادم من المُدن الذكية عبر اعتماده على الذكاء الاصطناعي والاتصالات فائقة السرعة والروبوتات والتقنيات المتقدمة. محمد بن سلمان والاستثمار الجريء الذي سيتحقق على الأرض سيليكون بمثابة فالي من نوع آخر.. كل الطرق تؤدي إلى «ذا لاين».. المجتمع الإدراكي والبيئة الخضراء هي البوصلة.


Go to Source
Author:

«ذا لاين»

منذ عدة أيام قليلة، دشن ولي العهد المشروع العملاق «ذا لاين» لمنظومة المجتمعات الجديدة المترابطة المعززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وهو مخطط لسلسلة من المدن الحديثة القائمة على بنية تحتية مختلفة كلياً عما اعتدنا عليه في مجتمعاتنا الحالية، فهي مدن ومجمعات خالية من الضوضاء والتلوث، وتحتوي على العديد من النظم البيئية والمرافق والحدائق العامة، وتعتمد على تنفيذ نموذج هندسي فريد ومميز يعمل بالكامل بالطاقة النظيفة المتجددة.

وقد صرحت إدارة نيوم أنه منذ إطلاق فكرة نيوم 2017، عكف فريق تطوير المشروع على تحويل فكرة هذا المشروع إلى استراتيجيات متعلقة ببناء منطقة اقتصادية تتواكب مع رؤية 2030، ويعتبر «ذا لاين» اللبنة الأولى في مشروع نيوم العملاق، ويمتد بطول يقترب من 170كم من الساحل المطل على البحر الأحمر، وهو يعد انعكاساً للفكر الاستراتيجي الجديد للمملكة الذي غدا يمزج بين العديد من الأهداف بعيدة المدى، وذلك على المستويات البيئية أو الاستثمارية أو التقنية أو السياحية، وتستفيد هذه المجتمعات الحديثة المزمع إنشاؤها من الخصائص الجغرافية الفريدة التي تتميز بها المملكة، والتي تتميز باحتوائها على مساحات شاسعة من الأراضي غير المستغلة، والسواحل الطويلة غير المستثمرة، وهى السمات التي تمكنها من اجتذاب المستثمرين والتخلص من المشاكل المصاحبة للتضخم السكاني.

تبلغ مساحة المملكة ما يناهز مليوني كم مربع، أي ما يعادل خُمس مساحة أوروبا تقريباً، ولعقود طويلة منذ تأسيس المملكة وحتى يومنا هذا ينظر العالم الغربي للمملكة على أنها دولة صحراوية، تحتل المدن فيها نسبة صغيرة من إجمالي مساحتها الشاسعة، لذلك يعتبر هذا المشروع نقطة انطلاق لتغيير هذه الصورة المغلوطة عن المملكة من جهة، ونقطة تحول في حاضر ومستقبل المملكة نحو استغلال أمثل لمواردها الطبيعية والمادية من جهة أخرى.

وتتمثل أحد أهم مخرجات هذا المشروع في إسهامه في خلق عدد كبير من الوظائف مما سيسهم تلقائياً في تقليص نسبة البطالة، بخلاف أنه سيحتاج للعديد من الكفاءات والقدرات الإبداعية للإسهام في إدارة مشروع مبتكر مثل هذا المشروع، وهو ما سيسهم في رفع جودة الكفاءات البشرية التي ستعمل في إدارته، وبخلاف ذلك فإن التوسع في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والاستعانة بها على نحو مطرد سيسهم في تحويل المجتمع بالكامل لمجتمع ذكي قادر على استخدام كافة موارده بفعالية وكفاءة.

إن إطلاق هذا المشروع الطموح في هذا التوقيت تحديداً يمنحنا العديد من الدلالات، أهمها توضيحه للاستقرار الاقتصادي والأمني اللذين تتمتع بهما المملكة، خاصة أن إطلاقه يتواكب مع فترة تتسم بالكثير من التخبطات السياسية التي تعاني منها بعض الدول العربية، والتي سقطت في دوامة الاضطرابات السياسية والركود الاقتصادي، كما أنه خرج للنور في فترة زادت خلالها المشاكل التي يثيرها النظام في طهران، متعمداً جر المنطقة لمستنقع الفوضى والتخبط، غير أن القيادة الحكيمة لم تستجب لأي من تلك العواصف المدمرة، فالطريق طويل والعمل يحتاج لسواعد فتية ورؤية استشرافية، وقد آن الأوان للبدء فوراً في العمل الجاد لبناء المستقبل على المديين القريب والبعيد معاً.

من المؤكد أن مشروع «ذا لاين» يستهدف بالدرجة الأولى المواطن السعودي، فهو عماده وغايته، وهو يستهدف تحسين جميع الجوانب التي ترتبط بحياته، فعلى سبيل المثال -لا الحصر- يهتم هذا المشروع بالبيئة النظيفة الخالية من الملوثات، كما يهدف لتطبيق أنماط صحية في المعيشة -كأساس للحياة- تصب جميعها في صالح صحة الإنسان، والذي يموت بأعداد لا يستهان بها بسبب مختلف أنواع الأمراض التي يسببها التلوث البيئي، مما يعرض الموارد البشرية للهدر ويؤثر على بقية جوانب الحياة بالكامل.

ما يهمنا بصورة عامة هنا هو أن نستخلص الصورة الكلية للهدف من إطلاق هذا المشروع الضخم، التي تتعلق باستغلال أراضي المملكة الشاسعة وسواحلها الجذابة غير المستغلة، على الرغم من تمتعها بجميع المقومات الاستثمارية، ثم تحويلها إلى مخرجات اقتصادية مهمة، لتتحول المملكة على نحو تدريجي سريع لدولة ذات اقتصاد قوي منسجمة مع الطبيعة وقادرة على الاستفادة منها، كما يهدف المشروع لتطوير واستدامة إسهامات المواطن السعودي في بناء وطنه.

لا شك لدينا في أن الكثير من الطاقات الإبداعية الكامنة -وعلى الأخص- في الجيل الحالي تنتظر الفرص الإبداعية التي يوفرها مثل هذا المشروع الضخم، والذي يهدف لخدمته أولاً وأخيراً، كما أنه المشروع الذي سيضع المملكة في مصاف دول العالم المتقدمة بما يعكس إمكانياتها وقدراتها الحقيقية، ويعيد اكتشاف كنوزها وثرواتها وخاصة الجغرافية والسياحية التي ظلت غير معروفة حتى وقت قريب، ليعيد إلقاء الضوء عليها من خلال أحدث ما وصلت إليه علوم التقنية وإبداعات العقل البشري على حد سواء، لتصبح المملكة الدولة التي يحلم بها ويتمنى أن يعيش بها كل مواطن يطمح بأن يرى بلده هو الأفضل دوماً.

كاتب سعودي

Prof_Mufti@

dr.mufti@acctecon.com


Go to Source
Author:

محمد بن سلمان يكشف قيمة فرص الاستثمار في السعودية خلال 10 سنوات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—كشف ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، عن قيمة فرص الاستثمار في المملكة العربية السعودية التي تصل إلى 6 تريليونات دولار خلال السنوات الـ10 المقبلة.

جاء ذلك خلال مشاركة ولي العهد السعودي في جلسة حوار استراتيجية ضمن فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي، بحضور أكثر من 160 من قادة ورواد الأعمال المؤثرين الدوليين مثلو 28 قطاعًا و36 دولة، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.


وقال ولي العهد السعودي أن من بين الـ6 تريليونات دولار، “3 تريليونات دولار استثمارات في مشاريع جديدة، في إطار ما توفره رؤية 2030 من فرص لإطلاق قدرات المملكة غير المستغلة وتأسيس قطاعات نمو جديدة وواعدة”.


وأوضح أنه “سيتم تمويل 85 % من هذا البرنامج الاقتصادي الضخم من قبل صندوق الاستثمارات العامة والقطاع الخاص السعودي، فيما ستكون النسبة المتبقية من خلال تحفيز رأس المال الأجنبي من دول الخليج وكافة دول العالم، للدخول في استثمارات القطاعات الواعدة والقطاعات التقليدية ذات الكفاءة، في ظل اعتزام المملكة الارتقاء لموقع الريادة في الطاقة المتجددة والثورة الصناعية الرابعة والسياحة والنقل والترفيه والرياضة، انطلاقًا مما تمتلكه من مقومات وما تزخر به من مكتسبات”.


وأكد الأمير محمد بن سلمان على أن “عام 2020 كان مليئًا بالتحديات وأن المملكة كانت جاهزة لذلك حيث أن رحلة التحول التي أطلقت قبل بضعة أعوام، أخذت كل محاور الدولة لأبعاد جديدة، في الجوانب الاقتصادية والعمل الحكومي والنواحي الاجتماعية وخلقت فرص استثمارية نوعية”.



Go to Source
Author: