Tag Archives: علماء

فريق WHO يصل ووهان للتحقيق في منشأ «كورونا»

وصل فريق علماء تقوده منظمة الصحة العالمية (الخميس) إلى مدينة ووهان في وسط الصين للتحقيق في منشأ فايروس كورونا المستجد الذي تسبب في جائحة عالمية.

وظهر الفايروس لأول مرة في ووهان أواخر 2019 ثم تفشى في أنحاء العالم.

ووصل الفريق صباحا قادما من سنغافورة، ومن المتوقع أن يخضع لحجر صحي لأسبوعين.

وكان من المقرر وصول الفريق في وقت سابق هذا الشهر، لكن الصين أرجأت الزيارة ما دفع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لتوجيه انتقادات علنية نادرة لبكين. ولم يتحدث أفراد الفريق إلى الصحافيين.

وتأتي زيارة الفريق بينما تواجه الصين زيادة في حالات الإصابة بفايروس كورونا في شمال شرق البلاد بعدما نجحت على مدى شهور في السيطرة على حالات العدوى المحلية.

وقال متحدث باسم منظمة الصحة إن بيتر بن إمبيرك، كبير خبراء المنظمة في أمراض الحيوانات التي تنتقل لأنواع أخرى والذي قام بزيارة تمهيدية للصين في يوليو، يقود الفريق الذي يضم عشرة خبراء مستقلين.

وقال هونج نجوين، عالم الأحياء الفيتنامي وأحد أعضاء الفريق، لرويترز إنه لا يتوقع أي قيود من الصين على عمل المجموعة، لكنه نبه إلى أن الفريق قد لا يحصل على نتائج واضحة.

وأضاف أنه بعد انتهاء الحجر الصحي سيمضي الفريق أسبوعين يجري خلالهما مقابلات مع عاملين في معاهد أبحاث ومستشفيات وسوق المأكولات البحرية في ووهان الذي يعتقد أنه منشأ الفايروس.



Go to Source
Author:

اكتشاف أبعد ثقب أسود هائل على بعد 13 مليار سنة ضوئية من الأرض

اكتشف علماء الفلك أبعد ثقب أسود عملاق، يبعد أكثر من 13 مليار سنة ضوئية عن الأرض، ويقول خبراء من جامعة أريزونا، إن هذا الثقب يسمى بالكوازار، وهو شكل من أشكال الثقوب السوداء فائقة الكتلة والحيوية المصدر:اليوم السابعاكتشاف أبعد ثقب أسود هائل على بعد 13 مليار سنة ضوئية من الأرض


Go to Source
Author:

اختراق جديد … ذكاء اصطناعي يعلم نفسه ذاتياً | DW | 07.01.2021

قام علماء بتطوير خوارزمية متطورة، حققت إنجازاً غير مسبوق، سمحت فيه لروبوتات الذكاء الاصطناعي بمواصلة التعلم والتكيف مع الظروف الجديدة. ويوضح البحث الذي نشر في موقع “نيور أي بي إس”، وتم تقديمه في ديسمبر كانون الأول عام 2020، تجربة مثيرة للاهتمام، يمكنها أن تساعد الذكاء الاصطناعي على التطور مع الوقت، من خلال نماذج “هيبيان”. 

وذكرت مجلة “ساينس”، أن الباحثين في الدراسة وضعوا مجموعة من القواعد (الخوارزميات الرياضية) التي سمحت لروبوتات الذكاء الاصطناعي بمواصلة التعلم عند حدوث خلل يحيدها عن ظروفها المبرمجة سابقاً، وبدلاً من البقاء ثابتة والقيام بالأمور نفسها مراراً وتكراراً، تمكن الباحثون من جعل الروبوت يغير من خوارزميته بشكل ذاتي بناء على ما اختبره، مما سمح له بالتكيف. 

وعادة ما تواجه الروبوتات صعوبة في التكيف مع الظروف الجديدة، إذ أن برمجتها تسمح لها بالتعامل مع مجموعة من الاستجابات المتوقعة مسبقاً، ولكن في هذه الدراسة رغب الباحثون بتطوير روبوت يتكيف ذاتياً بناء على الظروف الجديدة.

في الفيديو أعلاه، يظهر اثنان من الروبوتات الذكية يتجولان في ساحة، أحدهما يحتوي على الخوارزمية الجديدة والآخر لا يحتوي عليها. ومن ثم قام الباحثون بإزالة قدم أمامية من كل روبوت، مما أجبرهما على شق طريقهما الخاص في معرفة كيفية المشي من جديد، وكما يظهر في الفيديو فإن الذكاء الاصطناعي بالخوارزمية الجديدة تمكن من تعليم نفسه المشي مجدداً، أما زميله فسقط فوراً على ظهره.

النتائج تبشر بتطوير أنظمة ذكاء اصطناعي أكثر دقة وفاعلية من خلال نماذج “هيبيان”، يمكن استخدامها على سبيل المثال، في ترجمة اللغات بشكل أكثر دقة، أو حتى قيادة سيارات سباق ألعاب الفيديو بشكل أكثر فاعلية.

وفي اختبار آخر، استطاع  الذكاء الاصطناعي للروبوت مع هذه الخوارزمية الجديدة  القيادة بشكل أفضل بنسبة 20 في المئة من نظيره خلال سباق لعبة الفيديو. 

م.ش/ أ.ح


Go to Source
Author:

دواء واعد.. علاج السرطان بعقار للإسهال

كشف علماء ألمان أن عقار «لوبيراميد» المضاد للإسهال سيفتح باب أمل لإنهاء معاناة المصابين بالسرطان، بعدما أثبتت تجارب سريرية إيجابيته في علاج الورم الأرومي الدبقي الذي يصيب الدماغ أو الحبل الشوكي.

ووفق DW الألماني، توصل علماء جامعة «غوته» أن الدواء يحفز الخلايا السليمة على مقاومة الخبيثة، وذلك بتفاعله مع الخلايا السرطانية ليتم توليد استجابة في الشبكة الإندوبلازمية، المسؤولة عن تخليق البروتين، ما يؤدي إلى تدمير ذاتي للخلايا السرطانية. وتحافظ هذه الآلية «الالتهام الذاتي للخلايا» على صحة الخلايا السليمة عبر تخلصها من الأجزاء التالفة، وبالفعل لم تتمكن الخلايا السرطانية التعامل مع هذه الآلية، ما أدى إلى تدميرها لنفسها.


Go to Source
Author:

الذكاء الاصطناعى يكتشف 110 آلاف حفرة جديدة على سطح القمر

استطاع علماء الكواكب أن يكتشفوا عبر صور فوتوغرافية التقطها مسبارا “تشانج إيه – 1″ و”تشانج إيه – 2” ما يزيد عن 110 آلاف حفرة جديدة ناجمة عن سقوط النيازك. المصدر:اليوم السابعالذكاء الاصطناعى يكتشف 110 آلاف حفرة جديدة على سطح القمر


Go to Source
Author:

العثور على ذئب محنط «عاش قبل 56 ألف عام» في كندا

عثر علماء على ذئب صغير محنط في شمال كندا كان يعيش قبل 56 ألف عام.

وقد اكتشف أنثى الذئب المختبئة في التربة الثلجية المجمدة لعشرات الآلاف من السنين عامل منجم ذهب بالقرب من مدينة داوسون في مقاطعة يوكون في عام 2016.

ومنذ ذلك الحين أطلقت عليها القبائل المحلية اسم «زور»، أي الذئب.

ويقول علماء إن الذئب، الذي ظل شعر بشرته، وأسنانه سليمة، هو «أكثر مومياء ذئب معروفة اكتمالا».

وقالت البروفيسورة جولي ميتشين، عالمة الحفريات وأستاذة التشريح في جامعة دي موين في آيوا، لصحيفة يورك أليرت: «إنها في الأساس سليمة بنسبة 100%، كل ما هو مفقود هو عيناها»، بحسب ما قاله موقع أخبار العلوم.

وتمكن الفريق، باستخدام مجموعة متنوعة من التقنيات، من تحديد عدد من جوانب حياة صغيرة الذئب، من ذلك سنها، ونظامها الغذائي، إلى سبب الوفاة المحتمل.

وأظهرت النتائج، التي نُشرت في مجلة «كرنت بيولوجي»، أن صغيرة الذئب وأمها كانتا تأكلان «موارد مائية»، بما في ذلك بعض الأسماك مثل السلمون.

ووجد العلماء من خلال مقارنة بيانات الحمض النووي للذئب، وتحليل مينا أسنانها، أنه من المحتمل أن تكون قد عاشت وماتت ما بين 56000 و57000 عام.

وأظهرت الأشعة السينية لجسمها أنها كانت تبلغ من العمر من 6 إلى 8 أسابيع عندما ماتت.



Go to Source
Author:

موديرنا.. «الطلقة السحرية» الثانية

انضم لقاح ابتكره علماء معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، وتنتجه شركة موديرنا الدوائية العملاقة (الجمعة) إلى الأسلحة التي تأمل الإنسانية أن تكون سبيلها للتحرر من فايروس كورونا الجديد، الذي أدى حتى أمس، إلى 1.68 مليون وفاة. ويعتمد لقاح موديرنا، كنظيره الذي أنتجته شركتا فايزر الأمريكية وبيونتك الألمانية، على مرسال الحمض النووي الريبوزي mRNA، الذي يُستخدم للمرة الأولى في العالم في صنع اللقاحات. وكان مستشارون علميون قد أقروا لقاح موديرنا الخميس بغالبية 20 صوتاً، وامتناع عالم واحد. وبناء على ذلك قررت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (الجمعة) فسح اللقاح في ظل الطوارئ الصحية السائدة. ويتم التطعيم بلقاح موديرنا وفايزر من خلال نظام جرعتين. وذكرت موديرنا أن الآثار الجانبية للتطعيم بلقاحها تشمل ألماً في مكان الإبرة التي يحقن بها الشخص، وتورماً. وذكرت أن معظم تلك الأعراض تراوح بين الطفيفة والمتوسطة. وقال مدير مكتب اللقاحات بهيئة الغذاء والدواء الأمريكية بيتر ماركس (الجمعة) إن الهيئة تحقق في خمس حالات إصابة بالحساسية لأشخاص تم تطعيمهم بلقاح فايزر. وأشار إلى أن احتواء لقاح فايزر على مادة تسمى بوليثيلين غلايكول، وهي موجودة أيضاً في لقاح موديرنا، قد يكون سبب حالات الحساسية، التي حدث اثنان منها في بريطانيا. وطلبت هيئة الغذاء والدواء، بحسب بلومبيرغ أمس، من المستشفيات ومراكز التطعيم أن تكون جاهزة بعقاقيرها المضادة للحساسية إذا حدث أي رد فعل من هذا القبيل لدى المتطعمين. ومن أبرز حالات الحساسية المرتبطة بلقاح فايزر ممرضة أمريكية بولاية ألاسكا، عانت حساسية شديدة بعد 10 دقائق فحسب من تطعيمها. ونقلت إلى غرفة العناية الفائقة. وتعافت وغادرت المستشفى الأربعاء الماضي. وأشارت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إلى أن هذه الممرضة لم يعرف لها تاريخ طبي يتضمن الحساسية. وأدت هذه الحالات، خصوصاً في بريطانيا، إلى توجيه السلطات الصحية بعدم تطعيم أي شخص لديه حساسية شديدة من الأدوية، أو الأطعمة. وقالت شركة فايزر إن تجاربها السريرية التي شملت عشرات الآلاف من المتطوعين أسفرت عن تسجيل 137 حالة من الحساسية بعد التطعيم. لكنها ذكرت أيضاً أن مجموعة المتطوعين الذين تم إعطاؤهم لقاحاً وهمياً Placebo أصيب منهم 111 شخصاً بحساسية. وذكرت فايزر أن حالات الحساسية الناجمة عن التطعيم باللقاح لا تتجاوز عادة حالة من بين كل مليون جرعة.

ويمتاز لقاح موديرنا على لقاح فايزر بأنه يمكن تخزينه في درجة حرارة ثلاجة المطبخ، فيما يتطلب لقاح فايزر حفظاً في برودة تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر. وذكرت هيئة الغذاء والدواء أن لقاح موديرنا أثبت فعالية بنسبة 94.1% في منع الإصابة بكوفيد-19. وفي لندن، ذكرت صحيفة «ديلي تلغراف» أمس أن اللقاح الذي ابتكره علماء جامعة أكسفورد، وتنتجه شركة أسترازينيكا للأدوية، سيتم فسحه بعد بضعة أيام من أعياد الميلاد. ونسبت إلى مصادر مطلعة في الحكومة البريطانية قولها إن وكالة تنظيم الأدوية والرعاية الصحية البريطانية قد تعلن اعتماد هذا اللقاح في 28 أو 29 ديسمبر الجاري. ومن المقرر أن يتم تسليم البيانات النهائية للتجارب السريرية للقاح إلى الوكالة المذكورة غداً (الإثنين). وأشارت الصحيفة إلى أن عدد البريطانيين الذين خضعوا للتطعيم بلقاح فايزر تجاوز خلال نهاية الأسبوع نصف مليون نسمة. وسيتجاوز العدد مليوناً بحلول عيد الميلاد، الذي يصادف 25 ديسمبر.


Go to Source
Author:

علماء يبتكرون طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم

ابتكر علماء إيطاليون طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم والتي تتلخص بتطبيق نبضات كهربائية على أجزاء معينة من العصب.

ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة «سيل ريبورتس» العلمية، أجرى باحثون في معهد أبحاث نيوروميد IRCCS في إيطاليا تجربة أظهرت أن التحفيز الإلكتروني الحيوي للعصب المبهم يمكن استخدامه لتقليل المضاعفات الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم الشرياني.

وتوصل العلماء إلى هذه الطريقة انطلاقا من الدور الذي يلعبه الجهاز المناعي والطحال، في ظهور ارتفاع ضغط الدم، حيث يتم تنشيط الخلايا المناعية المحددة، والخلايا اللمفاوية التائية، والتي تدخل مجرى الدم، وتهاجر إلى الأعضاء المصابة بارتفاع ضغط الدم.

وأوضح الباحثون أن عملية تنشيط الخلايا اللمفاوية التائية هي نتيجة التفاعل بين الجهاز العصبي السمبتاوي والسمبثاوي على مستوى العصب الزلاقي المبهم والعصب الطحال، بحسب موقع «سبوتنيك».

وأشار العلماء إلى أن التحفيز الإلكتروني الحيوي للعصب المبهم يمكن أن يؤثر على نشاط خلايا مناعية معينة عبر الطحال، والتي تشارك في تلف العضو المستهدف نتيجة ارتفاع ضغط الدم. بمعنى آخر، التدخل الإلكتروني الحيوي قادر على تعديل تنشيط الخلايا الليمفاوية في الطحال.

قال الباحث المشارك في الدراسة لورنزو كارنيفال في بيان صحفي: «هذه هي الخطوة الأولى التي تظهر لنا القدرة على التدخل إلكترونيًا، دون أدوية، في بعض الآليات الأساسية لارتفاع ضغط الدم..منبهات قادرة على التأثير علاجيًا على نشاط جهاز المناعة في الطحال».

ومن جانبه علق باحث آخر مشارك في الدراسة، رئيس قسم طب الأوعية القلبية والطب التحويلي في جامعة سابينزا في روما جوزيبي ليمبو: «ارتفاع ضغط الدم مشكلة صحية عامة ضخمة تؤثر على حوالي مليار شخص في جميع أنحاء العالم. تظهر النتائج إمكانية تطوير علاجات جديدة تمامًا غير دوائية لارتفاع ضغط الدم والتي ستفيد عددًا كبيرًا من الأشخاص».



Go to Source
Author:

العثور على 119 جمجمة بشرية على شكل برج

اكتشف علماء آثار 119 جمجمة بشرية مرصوصة على شكل برج، وموجودة على عمق 3.2 متر تحت الأرض، بعضها لنساء وأطفال، تعود لحضارة الأزتيك في المكسيك، بحسب «سكاي نيوز» الإخبارية.

وجاء هذا الاكتشاف المسمى بـ«برج الجماجم» الجديد، بعد أن كان العلماء قد اكتشفوا في وقت سابق قرابة 500 جمجمة في الموقع نفسه، وفقا لما ذكره المعهد الوطني للأنثروبولوجي والتاريخ في المكسيك.

ووفقا للعلماء، فإن الجماجم تعود إلى ما بين عامي 1486 و1502، وعثر عليها فيما كان يعرف باسم مدينة تينوختيتلان.



Go to Source
Author:

علماء صينيون يصممون جهازا صغيرا لإصلاح النسيج العصبي

صمم علماء صينيون جهازا صغيرا للغاية لإصلاح النسيج العصبي المتضرر، يتفكك تدريجيا بعد إدخاله إلى جسم الإنسان.

وتشير نتائج الأبحاث، التي تم نشرها في مجلة Science Advances، إلى أن الحديث يدور عن جهاز يتم تثبيته على الأعصاب المتضررة.

واكتشف العلماء من خلال التجارب على الجرذان أن الجهاز قادر على استعادة الحركة ويساعد في تجدد نمو النسيج العصبي.

ولفت العلماء إلى أن الجهاز منسجم تماما مع البيئة الحيوية للأعضاء البشرية، ويتفكك تلقائيا، ما يستبعد ضرورة إجراء عمليات جراحية لإخراجه من الجسم.

ويشير أصحاب الدراسة إلى أن أكثر من مليون شخص سنويا حول العالم يعانون من آثار تضرر الجهاز العصبي المحيطي، لكن الأساليب الموجودة للعلاج لا تضمن التعافي الكامل. ويعتبر ابتكار العلماء الصينيين بمثابة الحل المحتمل لهذه المشكلة.



Go to Source
Author: